دبي تسجل رقما قياسيا عن أكبر عرض ليزر صوتي وضوئي في احتفالات 2018



استطاعت احتفالية “Light Up 2018″، التي نظمتها شركة  “إعمار” بـ إمارة دبي، أن تجعل دبي تسجل رقما قياسيا عن أكبر عرض ليزر صوتي وضوئي وسط احتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة التي تم اقامتها في جميع أنحاء العالم. وقد مكنها ذلك من تسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن فئة “أكبر عرض صوتي وضوئي على مبنى واحد” في برج خليفة.

لم يقتصر الأمر هنا فقط، بل شهد العالم عروضًا مبهرة متنوعة بين الصوت والضوء والموسيقى في أكبر عرض ليزر. من أبرزها العرض المذهل الذي وفرته الشاشات الجديدة العملاقة في “برج خليفة” مع إنارة سماء هذه المنطقة بمزيج متناغم من أشعة الليزر متعددة الألوان، والتي تتميز بدقتها المتناهية والتي تبلغ 1.1 مليون بكسل. هذا بالإضافة إلى عروض المياه الراقصة التي تشتهر بها “نافورة دبي”.

من أروع المشاهد والعروض التي شهدتها احتفالية “Light Up 2018″، هو العرض البصري الذي تم تجهيزه اهداء لروح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان و هو الأب المؤسس لمبادرة “عام زايد”.

دبي تسجل رقما قياسيا عن أكبر عرض ليزر صوتي وضوئي في احتفالات 2018

هذه المبادرة تحتفل بها دولة الإمارات العربية المتحدة بمثابة تحيّة وفاء ومحبة له في ذكرى ميلاده في العام الجديد 2018. هذا إلى جانب عرض تصوير التحليق الحر للصقر، وتقديم “برج خور دبي” الذي يعد إحدى الأيقونات المعمارية الجديدة التي تقدمها شركة “إعمار”.

مقالات ذات صله

بدأت فعاليات الاحتفالية “Light Up 2018” قبل استقبال السنة الميلادية الجديدة بدقيقتين، ومن بعدها مباشرة بدأت العروض البراقة على برج خليفة بواسطة أشعة الليزر التي يبلغ عددها أكثر من40 ضوء ليزر. هذا إلى جانب أضواء LED التي تم استخدامها بواسطة 280 ضوء متحرك، و230 كشاف عالي الطاقة وجميعها مدعومة بأعلى كشاف وأعلى ليزر يتم تركيبهما على مستوى العالم.

هذا مع تقديم بعض الزخارف الملهمة والألوان المتنوعة التي استمرت صعودًا وهبوطًا على ارتفاع البرج بالكامل الذي يبلغ 828 مترا. عندما بدأ العد التنازلي لاستقبال العام الجديد، تألق العلم الإماراتي بألوانه الأحمر والأخضر والأبيض والأسود على برج خليفة وسط الظلام ليستحق الاحتفال لقب أكبر عرض ليزر في العالم للعام 2018

دبي تسجل رقما قياسيا عن أكبر عرض ليزر صوتي وضوئي في احتفالات 2018

تمكنت احتفالية “Light Up 2018” التي نظمتها “إعمار” أن تدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بسبب التجهيزات الضوئية الضخمة التي تم تركيبها وتخطت الارقام القياسية، حيث تزن أجهزة الليزر والملحقات العديدة لأكثر من 118.44 طن، بينما كابلات الضوء فيزيد طولها عن 28.7 كيلومتراً، تشمل 7.7 كيلومتراً من كابلات الطاقة و21 كيلومتراً من كابلات الشبكات والإشارة.

هذا الحدث العظيم تم بثه على الكثير من الشاشات والقنوات التلفزيونية العالمية، هذا إلى جانب الشاشات العملاقة التي توزعت في وسط مدينة دبي. بالتأكيد لن ننسى البث المباشر عبر الموقع الإلكتروني My Dubai New Year  موقع التغريدات الشهير تويتر. هذا الحدث لاقى دعم كبير من الكثير من الجهات الحكومية منها وزارة السياحة والتسويق التجاري، وهيئة الصحة بدبي، وهيئة الطرق والمواصلات.

تعليقات
Loading...